حفر الآبار

رابط التبرع لمشروع سقيا الماء

الحديث عن أعمال البر يبدأ ولا ينتهي، وسقي الماء عمل يسير، وهو في الميزان جليل، هذا العمل سببٌ من أسباب النجاة، وبابٌ من أبواب البر والفلاح، هذا العمل هو سقي الماء، وإرواء العطشان من بني الإنسان، وكذا الحيوان، وسقيا الماء من أفضل الصدقات، وأجل القربات، ومن مَنَحَ الماء للناس وبذله لهم، فقد بذل لهم شيء فيه حياة لهم بإذن الله عز وجل، قال تعالى: “وجعلنا من الماء كل شيء حي" الأنبياء 30.

وقد بشر رسول الله من سقى الماء بالأجر الكبير، قائلاً:  «مَنْ حَفَرَ مَاءً لَمْ يَشْرَبْ مِنْهُ كَبِدٌ حَرَّى مِنْ جِنٍّ وَلاَ إِنْسٍ وَلاَ طَائِرٍ إِلاَّ آجَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» أخرجه البخاري في التاريخ الكبير. 

 

فيا أيها الراغب في البر والأجر، وبذل المعروف والخير، سابق إلى الصدقات الجارية، عن الآباء والأمهات، والبنين والبنات، والأنفس والذوات, واعلم أن من أعظم الصدقات سقي الماء وإجراءه، جاء سعد بن عبادة -رضي الله عنه- إلى النبي فقال: يا رسول الله، إن أمي ماتت، أفأتصدق عنها ؟  قال: "نعم"، قلت: فأي الصدقة أفضل؟ قال: "سَقْيُ الْمَاء" رواه أحمد وحسنه الألباني.

 

وسائل وطرائق لسقي الماء: 

1️⃣ السعي في حفر الآبار في الأماكن التي يحتاج إليها الناس، وهذا أمر ميسور، لعامة الناس, فيستطيع الإنسان أن يحفر له بئراً بثمن بخس في بلد فقير معوز تجري عليه بركته وبره، قال : "مَنْ حَفَرَ مَاءً لَمْ يَشْرَبْ مِنْهُ كَبِدٌ حَرَّى مِنْ جِنٍّ وَلاَ إِنْسٍ وَلاَ طَائِرٍ إِلاَّ آجَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ" أخرجه ابن خزيمة في صحيحه.

2️⃣  توفير المضخات لتنقية المياه لتكون صالحة للشرب بدلاً من شرب المياه الآسنة كما في بعض الدول الفقيرة.

3️⃣ وضع الماء في المساجد، أو الأسواق، أو الطرق، وتعاهده، بل وعند البيوت، ولها أثر في حفظ البيت من السرقة لبركة الصدقة، ولكثرة الشاربين؛ جاء في "الترغيب والترهيب" أن الإمام الحاكم أصابته قرحة في وجهه قريبًا من السنة، فتصدق على المسلمين بوضع سقاية على باب داره، فشرب منها النَّاس، فما مر عليه أُسبوع إلا وظهر الشفاء، وعاد وجهه أحسن ما كان، وبرئ بإذن الله.

4️⃣ حمل الماء في السيارة وتوزيعه على من يحتاجه؛ فإن "أفضل الصدقة سقي الماء" كما في الحديث الصحيح.

5️⃣ وضع البرادات في الأماكن العامة وتعاهدها بالماء الصالح.

6️⃣ استغلال تجمعات الناس سواء في الحج أو العمرة، أو في المقابر أثناء دفن الأموات، أو في اللقاءات التي يحتاجون فيها إلى الماء فيسابق للسقاية.

7️⃣ وضع ماء في إناء للهوام والدواب، وللطير والكلاب، "ففِي كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ" متفق عليه. 

 

أخيراً، فإن أعمال الخير وأبواب البر ميسورة، وليس على العبد إلا أن يُبادرَ للإحسان، ويسابق لبذل المعروف، وفعل الخيرات.

 

الآبار متوفرة في عدة دول في القارة الأفريقية ـ والهندية ـ والأسيوية، بأسعار متفاوتة:

 50 دك للمخضات اليدوية. 

250 دك ـ 1000 دك آبار سطحية.

ابتداء من 1000 دك آبار ارتوازية.

فترة التنفيذ من 6 ـ 12 شهر حسب الدولة وحسب حجم البئر، ويُقدم خلالها عقد اتفاق ثم تقرير دوري ثم تقرير نهائي بالنسبة للآبار الارتوازية أما الآبار السطحية يُقدم تقرير نهائي فقط.

 

شاركنا الأجر..بالتبرع..أو..النشر.

للاتصال 25617070  📱 99110076 ـ 99871865

 

 

لا توجد ملفات.